في طب الأسنان ، تطلق التلبيسات والجسور على إعادة ترميم الأسنان الطبيعية المتضررة بالتسوس أو فقدانها ، فتصنع التلبيسة لإعادة ترميم كل سن متضرر بالتسوس أو به خلل في شكله أو وظيفته وعندها يستخدم الجسر للتعويض عن سن أو عدة أسنان مفقودة . تثبت هذه التلبيسات والجسور على الأسنان بواسطة مادة معينة ويطلق عليها وصف الأسنان الثابتة على عكس التعويض عن الأسنان بواسطة جهاز متحرك أو طقم أسنان جزئي .
كلا التلبيسات أو الجسور تتطلب استعمال التخدير الموضعي والنحت أو تجهيز السن المتضرر بالنسبة للتلبيسة . والأسنان المجاورة بالنسبة للجسر ، كما يتطلب دعم السن البالغ التسوس أو المكسور بمواد ترميم خاصة خلال فترة تجهيز السن. ويشغل الجسر منطقة السن المفقود ويعرف بوصلة الجسر أما الأسنان المجاورة فتسمى بالدعائم وبعدها يؤخذ المقاس لتجهيز المنطقة ويوضع بعد ذلك تلبيسة أو جسر مؤقت .
وقد ينتج عن ذلك انزعاج بعد تجهيز السن وعموماً فإن التخدير الموضعي قد يقضي على هذا الانزعاج وقد تعجل المضمضة بالماء الدافئ والملح في شفاء اللثة لهذه المنطقة أما التلبيسة الدائمة فسوف تناسب أكثر من التلبيسة المؤقتة لذا فإن التلبيسة المؤقتة قد توحي لما سوف يشعر به المريض حيال التلبيسة الدائمة ومدى ارتياحه لها ومن المهم إبقاء التلبيسة أو الجسر المؤقت في موضعه حتى انتهاء التلبيسة أو الجسر النهائي وتثبيتها وإذا سقطت التلبيسة أو الجسر المؤقت عندها يرجو إخبار العيادة .
وبعد أسبوع أو اثنين تصبح التلبيسة أو الجسر جاهزة لتجربتها ، تعديلها ومن ثم تثبيتها في مكانها .
ومن الممكن أن تصنع التلبيسات والجسور من عدة مواد إما من الذهب ، أو المعدن أو السيراميك ( البورسلين ) وتستخدم عادة التلبيسة المصنوعة من الذهب في آخر سن بالفم لأن الصلابة والقوة مهمة ويكون المظهر أقل اهتماماً بتلك المنطقة .
عند إلصاق البورسلين بالمعدن فإن ذلك يوفر صلابة وقوة مثل الذهب الكامل ولكنها تكسب لون السن وقد صنعت طبقة رقيقة من معدن كريم لتناسب تماماً مع شكل السن بعد التجهيز وبعدها توضع طبقات البورسلين ثم يدخل في فرن خاص تحت درجة حرارة تصل إلى 2000 درجة مئوية حتى تصل إلى الشكل والمقاس المطلوب .
أما بالنسبة للأسنان الأمامية فيتم ترميمها بواسطة البورسلين الموضوع فوق الذهب ولكن في بعض الأحيان يتم استخدام تلبيسة من البورسلين فقط .
يستخدم في هذه الحالة نوعاً من البورسلين وأقوى من البورسلين العادي ويظل البورسلين الموضوع فوق الذهب أو البورسلين الكامل ليناسب لون الأسنان وفي بعض الأحيان يتم تفتيح لونها لتعطي ابتسامة جميلة ومشرقة .
تعد اليوم زراعة الأسنان هي الخيار الأفضل لتعويض الأسنان المفقودة. فبالإضافة إلى استعادة النواحي الوظيفية ، تحافظ الزراعة على مستوى العظم بعد فقدان الأسنان وتعطي نتائج تجميلية هي الأقرب إلى الشكل الطبيعي للأسنان. كذلك توفر التعويضات السنية (التركيبات) بنوعيها المتحرك والثابت خياراً بديلاً يتناسب مع متطلبات بعض الحالات وظيفياً وتجميلياً. أياً كان الخيار المناسب لكم من أنواع التعويضات السنية فستجدون في مركز الماس لطب الأسنان الضمان الكامل بتميز الخدمة ومنحكم الإبتسامة المشرقة بأفضل وأقصر السبل.